تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تنقل لأعلى
تسجيل الدخول
clicker
Skip Navigation LinksHome > ar > about > timeline

 تطوّر الشركة عبر الزمن

تطور الشركة عبر الزمن من ١٩٣٧ إلى ٢٠١٦.
 

٢٠١٦

عززت الشركة من جهودها في مجال التوظيف وخطت خطوة تاريخية بتعهدها بإيجاد 50 ألف فرصة عمل في القطاعات غير النفطية مثل الطيران والسياحة والتصنيع والخدمات.

٢٠١٥

أعلنت الشركة وشركة جلاس بوينت سولار عن خطط لبناء مشروع مرآة, إحدى أكبر محطات توليد البخار بالطاقة الشمسية في العالم.

   ٢٠١٤

 

أصبحت المرحلة الثانية من مشروع هرويل - أ/ب - تعمل بالكامل، وتحقن ما يصل إلى 1.7 مليون متر مكعب من الغاز الخلوط يومياً لاستخلاص النفط.

٢٠١٣

تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم، حفظه الله ورعاه بزيارة شركة تنمية نفط عمان بميناء الفحل في 12 مايو

٢٠١٢

تشغيل محطة البخار في حقل أمل غرب، محتلة المركز الأول في تاريخ الشركة بتطبيق أساليب الأستخلاص المعزز للنفط باستخدام البخار على نطاق تجاري. كما بدأ مشروع مستنقعات القصب الاصطناعية بمنطقة نمر، الذي يعد الأول من نوعه عالمياً، معالجة المياه المصاحبة للإنتاج.

٢٠١١

أنتج مشروع قرن علم أول كمية من البخار فتكلل ذلك بربط المشروع بخط الإنتاج.

٢٠١٠

أنجزت الشركة بنجاح مشروع الاستخلاص المعزز للنفط بأسلوب الغمر بالبوليمر في حقل مرمول والذي سيضيف حوالي 8 آلاف برميل يومياً من إنتاج النفط خلال السنوات القادمة.

٢٠٠٩

دﺷﻨﺖ اﻟﺸﺮﻛﺔ ﻣﺤﻄﺔ اﻟﻐﺎز ﻓﻲ ﺣﻘﻞ ﻛﻮﺛﺮ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻬﺎ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ٢٠ ﻣﻠﻴﻮن ﻣﺘﺮ ﻣﻜﻌﺐ ﻳﻮﻣﻴﺎ موجهة ﻟﻠﺴﻮق اﻟﻌﻤﺎﻧﻲ.

٢٠٠٨

احتفت الشركة بالذكرى الثلاثين لإنتاج الغاز الذي يمثل الآن نحو 40٪ من إجمالي إنتاجها من الهايدروكربونات.

٢٠٠٧

احتفلت الشركة بالذكرى الأربعين لتصدير أول شحنة من خام النفط العماني واقترن ذلك لاحقاً بالإعلان عن اكتشاف حقل بدور شمال شرق وإسناد عقود تنفيذ مشروعين من مشاريع الاستخلاص المعزز للنفط في حقل قرن علم وحقل مرمول.

٢٠٠٤

وقعت الشركة اتفاقيات الامتياز والمساهمة الجديدة لمدة 40 عاماً.

٢٠٠٢

تبنّت الشركة استراتيجية طويلة المدى لزيادة إنتاجها من النفط بالاعتماد على مشاريع الاستخلاص المعزز للنفط.

٢٠٠٠

أصبحت الشركة أول شركة استكشاف وإنتاج في الشرق الأوسط تنال شهادة آيزو 14001 تقديراً لحسن إدارتها للشؤون البيئية في جميع عملياتها.

١٩٩٩

ﺗﺸﻐﻴﻞ ﻣﺤﻄﺔ اﻟﻤﻌﺎﻟﺠﺔ اﻟﻤﺮﻛﺰﻳﺔ ﻓﻲ ﺳﻴﺢ رول وﻛﺬﻟﻚ ﺧﻂ أﻧﺎﺑﻴﺐ اﻟﻐﺎز اﻟﻤﻤﺘﺪ ﻣﻦ ﺳﻴﺢ رول إﻟﻰ ﻣﺼﻨﻊ اﻟﻐﺎز اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ اﻟﻤﺴﺎل ﻓﻲ ﻗﻠﻬﺎت.

١٩٩٨

دشنت الشركة برنامجها الخاص بشركات المجتمعات المحلية لمساندة الشركات الواقعة في منطقة امتيازها لتشجيع النمو الاقتصادي.

١٩٩٦‎

تولّت الشركة مسؤولية تزويد مصنع الغاز الطبيعي المسال الواقع بالقرب من ولاية صور بالغاز من الحقول الواقعة وسط منطقة الامتياز وذلك لمدة 25 عاماً.

١٩٩٥

وصل معدل إنتاج النفط إلى 803 آلاف برميل في اليوم، وساهمت حقول النفط في جنوب منطقة الامتياز بحوالي نصف هذه الكمية.

١٩٩١

اﻛﺘﺸﺎف ﺣﻘﻮل ﻏﺎز ﻛﺒﻴﺮة ﻓﻲ ﺳﻴﺢ رول وﺑﺎرك ﻓﻲ وﺳﻂ منطقة الامتياز.

١٩٨٧

ارتفع معدل الإنتاج اليومي من النفط إلى 561 ألف برميل.

١٩٨٤

أبرمت الشركة اتفاقية مع الحكومة لتنفيذ برنامج استكشافي للبحث عن كميات جديدة من احتياطي الغاز الطبيعي

١٩٨١

ربط حقل مرمول الذي أثبت جدواه الاقتصادية عند إعادة تقييمه بخط الإنتاج مؤذناً بإمكانية إنتاج النفط من جنوب منطقة الامتياز.

١٩٨٠

سُجِّلت الشركة بموجب مرسوم سلطاني كشركة محدودة المسؤولية تحت اسم شركة تنمية نفط عمان ويعمل بشعارها المتمثل في قوقعة نوتيلوس متحجرة.

١٩٧٨

أنشأت الشركة نيابة عن الحكومة خط أنبوب غاز يمتد من حقل جبال إلى الساحل لتوفير الوقود لمحطة توليد الكهرباء وتحلية المياه في الغبرة بولاية بوشر.

١٩٧٥-١٩٧٦

ربط حقول النفط في وسط منطقة الامتياز بخط الإنتاج مما رفع معدل الإنتاج إلى 341 ألف برميل في اليوم.

١٩٧٤

امتلكت الحكومة نسبة 60% من أسهم الشركة.

١٩٧٢

وصل إنتاج النفط إلى 281778 برميلاً في اليوم.

١٩٧٠

تولى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم –حفظه الله ورعاه زمام الحكم في البلاد.

١٩٦٩

استعادت الشركة ظفار لتصبح جزءاً من منطقة امتيازها.

١٩٦٧

صُدّرت أول شحنة من النفط العماني وبلغت كميتها 543800 برميل على متن ناقلة.

١٩٦٦

شَيّدت الشركة محطة توليد كهرباء في فهود ومدّت خط أنابيب إلى الساحل وأنشأت مجمعاً صناعياً في منطقة سيح المالح (التي أطلق عليها لاحقاً اسم ميناء الفحل).

١٩٦٣-١٩٦٤

اكتشفت الشركة حقلي نتيه وفهود أيضاً معلنة مولد عمان كدولة منتجة للنفط.

١٩٦٢

تم اكتشاف النفط أخيرا في حقل جبال بعد أن حُفرت عدة آبار أخرى واتضح أنها جافة.

١٩٥٧

اكتشفت شركة ظفار سيتيز سيرفيس التي حصلت على منطقة امتياز ظفار حقل مرمول للنفط، ولكنها رأت أن تطويره غير مجدٍ اقتصادياً.

١٩٥٦

ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺌﺮ اﻻﺳﺘﻜﺸﺎﻓﻴﺔ الأولى في فهود.

١٩٥١

تخلّت الشركة عن ظفار من منطقة امتيازها ليصبح اسمها فيما بعد شركة تنمية نفط (عمان).

١٩٣٧

منح السلطان سعيد بن تيمور عقد امتياز مدته 75 عاماً لشركة نفط العراق التي أنشأت فرعاً لها يعرف باسم شركة تنمية نفط (عمان وظفار) المحدودة للقيام بعمليات استكشاف النفط.