تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تنقل لأعلى
تسجيل الدخول
clicker
Skip Navigation LinksHome > ar > community > in-country-value

القيمة المحلية المضافة

تهدف الشركة إلى أن تعم منافع قطاع النفط والغاز كافة أرجاء السلطنة، وذلك من خلال استراتيجيتها للأهداف الوطنية، كما أنها ملتزمة بتعزيز الاستفادة من السلع والخدمات المحلية، وتحسين قدرات الكادر الوطني والشركات العُمانية من أجل ضمان تحقيق فوائد تجارية مستدامة للسلطنة على المدى الطويل.
تعرّف القيمة المحلية المضافة على أنها مجمل الإنفاق الذي يبقى داخل البلاد، ويعود نفعه على تطوير الشركات والكوادر البشرية، ويسهم في تعزيز الإنتاجية الاقتصادية للسلطنة.

درجت الشركة منذ سبعينيات القرن الماضي على توظيف العمانيين وتدريبهم ودعمهم والاستثمار داخل السلطنة، غير أن استراتيجيتها للقيمة المحلية المضافة أضحت أكثر رسوخاً في فلسفة عمل الشركة منذ عام ٢٠١١، مع تحديد الأهداف الرئيسية التالية:

  • تعمين الوظائف التي تتطلب مهارات لدى الشركات المتعاقدة
  • زيادة المشتريات من السلع والخدمات المحلية
  • تطوير الشركات المحلية
​​
السلع والخدمات

بادرت الشركة بتحديد معايير جديدة عامة للقيمة المحلية المضافة في قطاع النفط والغاز، وذلك فيما يتعلق بالتعاقد والشراء بهدف:

  • تعزيز توظيف المواطنين، واستيعاب أعداد أكبر في برامج التدريب المهني، وجعل هذه الفرص جذابة للعمانيين من الخريجين الجامعيين وخريجي المدارس الفنية (من السلطنة وخارجها).
  • تعزيز الإنفاق على السلع والخدمات التي يقدمها عمانيون في السلطنة.
  • تعزيز المنتجات المحلية وتطويرها، وكذلك المنتجات والمعدات التي تحقق أقصى قيمة للبلاد، وتطرح تقنيات جديدة، وتنمي قطاع التصدير العماني.
  • تطوير قدرات محلية بمستوى عالمي في معاهد التدريب والتعليم المهني، بما ينسجم مع الفرص "الحقيقية" المتوفرة في القطاع.
  • (ضمن إجراءات تقييم المناقصات) تكريم الشركات المتعاقدة التي تلتزم بتحقيق القيمة للسلطنة على المدى القريب (تنفيذ المشروع) والمدى البعيد.

خلال عام ٢٠١٥ أسندت الشركة عقوداً تزيد قيمتها على ٣.٧ مليار دولار أمريكي لشركات مسجلة محلياً. وقد وسّعت الشركة نطاق دعمها للشركات المحلية من خلال مبادرات مختلفة تشمل الدعم الفني، والاقتصار على استخدام السلع والخدمات العمانية في مشاريع محددة، وتأسيس مرافق صيانة في السلطنة وخدمات هندسية محلية ومجموعة مصانع عمانية مختلفة. أما داخلياً، فقد شكلت الشركة شبكة مؤلفة من ١٥ شخصاً هم نقاط اتصال مهمتهم المساعدة على تضمين مقتضيات القيمة المحلية المضافة في كافة أعمال الشركة، فضلاً عن أنهم أول من يُستشارون بشأنها في مديرياتهم، كما يترأسون أنشطة تقييمها وتسويق إنجازاتها في مختلف أرجاء الشركة.

فرص الأعمال التجارية التي تضيف قيمة محلية

تتمتع الشركة بالريادة في طرح فرص الأعمال التجارية للشركات العمانية.

شهد ١٨ ديسمبر ٢٠١٣ الكشف عن استراتيجية شاملة للقيمة المحلية المضافة لقطاع النفط والغاز بأكمله في السلطنة، وذلك بهدف توجيه عوائد مالية تبلغ ٦٤ مليار دولار أمريكي إلى اقتصاد السلطنة، وإيجاد ٥٠ ألف وظيفة للمواطنين في القطاع بحلول عام ٢٠٢٠. وحُددت كذلك ٥٣ فرصة عمل تجاري في القطاع خلال مؤتمر خاص عقد في فندق قصر البستان بمسقط، وهذه الفرص تطرح على دفعات للشركات العمانية.

للمزيد من المعلومات حول القيمة المحلية المضافة:

http://www.incountryvalueoman.net/INCONV13

 

​​​

تطوير الشركات المحلية

تتمثل مهمة الشركة فيما يتعلق بتطوير الشركات المحلية المتعاقدة معها في تعزيز قدراتها وإمكاناتها، وصولاً إلى تكاليف أقل وتحسين مستمر لأنشطة الشركة وعملياتها، والمساهمة في نمو الاقتصاد العماني وإيجاد المزيد من الوظائف.

يعد تطوير الشركات المحلية عاملاً أساسياً لدعم إنجاح استراتيجية القيمة المحلية المضافة، وهذا العامل مدرج ضمن آليات تطبيق الفرص باعتباره حلاً استراتيجياً، وكذلك في تطبيق المبادرات ذات الصلة في القطاع كافة، مع رسم الأهداف التالية:

  • تعزيز وضوح الرؤية والجوانب التجارية في سلسلة التموين
  • توفير الدعم لتطوير الشركات المحلية
  • تعزيز قيام مؤسسات صغيرة ومتوسطة وشركات فرعية
  • تعزيز استقطاب الموردين الدوليين
  • تأسيس علاقات بعيدة المدى

والأهداف التالية تختصر المنافع المستهدفة من برنامج تطوير الموردين:

  • دعم الشركات المحلية على تحقيق الحد الأدنى من معايير النفط والغاز (الملاءمة لتقديم المناقصات).
  • دعم الشركات المحلية أثناء تنفيذ العمل.
  • دعم الشركات المحلية في تنويع خدماتها من خلال البحث والتطوير والإبداع (المنتجات والخدمات).
  • دعم الشركات المحلية على النمو والتمكن من خوض غمار أسواق جديدة.
  • دعم الشركات المحلية في الحصول على التراخيص أو الاعتمادات ذات الصلة.
  • دعم الشركات المحلية في مرحلة التحديد المسبق للأهلية للمشاركة في العطاءات، وإضافتها في النظام الموحد لتسجيل الموردين في قطاع النفط والغاز.

لمحة عن الممارسات في مجال تطوير الشركات المحلية:

  • لا توجد منهجية عالمية موحدة معمول بها في مجال تطوير الشركات المحلية؛ وكل حالة تخضع لتقييم مستقل من أجل تحديد مميزاتها.
  • لا بد أن تكون مشاريع تطوير الشركات المحلية قابلة للتقييم من حيث المنافع التجارية الكمية.
  • يعد تطوير الشركات المحلية نشاطاً قائماً بين طرفين أو ثلاثة؛ أي يجب أن يكون نشاطاً مشتركاً ينفذه كل من البائع والمتعاقد والمورد.

للمزيد من الاستفسارات يرجى تسجيل الدخول:

https://apps.pdo.co.om/vcu/external/​​

النظام الموحد لتسجيل الموردين

تعد الشركة رائدة في دعم النظام الموحد لتسجيل الموردين في قطاع النفط والغاز، وهو إحدى مبادرات القيمة المحلية المضافة في قطاع النفط والغاز العماني، وتقود دفته وزارة النفط والغاز بالتعاون مع الشركات الرئيسية العاملة في السلطنة.

دشّن هذا النظام في ٣. يونيو ٢٠١٤، وهو يسهم في تلبية متطلبات الشركات المشغلة من خلال جمع كافة الموردين المعتمدين تحت مظلة واحدة بعد أن يجتازوا عملية التقييم الخاصة بالقطاع، ويمثل الوصلة الرابطة بين الطرفين، مما يحقق استمرار العلاقة من خلال فرص المشتريات.

من أهم منافع النظام:

  • النافذة الإلكترونية الموحدة لتسجيل الشركات الموردة
  • طريقة لمتابعة فرص سهلة التنفيذ في مجاليْ الإصلاح والتصنيع
  • قاعدة بيانات تضم الشركات المشغلة في السلطنة
  • طرح فرص الأعمال التجارية بكل شفافية
  • كفاءات إضافية للعملاء
  • يمهد الطريق للحصول على شهادة التحقق من الالتزام (CVC) من الجمعية العمانية للخدمات النفطية

للمزيد من المعلومات:

نظام المراقبة ورفع التقارير الخاص بالقيمة المحلية المضافة

إن شركة تنمية نفط عمان هي أول شركة مشغلة في السلطنة تطور نظاماً لجمع البيانات حول القيمة المضافة وتطبقه وتعمل به.

والهدف الأساسي من هذا النظام هو مراقبة أداء الشركات الفائزة بالعقود في جوانب القيمة المحلية المضافة بناء على الخطة المرسومة، بالإضافة إلى التأكد من تحقيق الأهداف. وهذا النظام إلكتروني، مما يسهل للشركات المتعاقدة استخدامه متى شاءت، وهو مصمم بطريقة تستقصي كافة العناصر السبعة للقيمة المحلية المضافة، ورفع التقارير حول الأداء.

دشن النظام في ٢٤ ديسمبر ٢٠١٤، وأهم منافعه:

  • نافذة إلكترونية موحدة لتعقب بيانات القيمة المحلية المضافة
  • تحليل القيمة التي تضيفها العقود من خلال توطين الخدمات والصناعات
  • قياس أداء الموردين
  • توفير الوقت والجهد اللازم لجمع البيانات
  • تقليل أخطاء دمج البيانات
  • تنفيذ الإجراءات والاعتماد آلياً

للمزيد:

شركات المجتمع المحلي وشركات المجتمع المحلي الكبرى

لطالما سعينا سعياً حثيثاً إلى توفير فرص للمجتمعات المحلية للاستفادة من أنشطة الشركة، حيث دشنت في عام ١٩٩٨مبادرة شركات المجتمع المحلي بهدف إتاحة الفرصة للقاطنين في منطقة الامتياز  لتأسيس شركاتهم الخاصة وتقديم خدمات للشركة والتنافس على العقود من خلال المناقصات المطروحة. وقد حددت الشركة أعمال خصيصاً لهذه الشركات في العقود الرئيسية إضافة إلى تقديم الدعم والتوجيه لها. حالياً، ثمة شركات محلية متخصصة في مجالات عديدة منها الصيانة والخدمات اللوجستية والإلكترونيات والهندسة المدنية وجلب القوى العاملة وخدمات الآبار، ويعمل بها أكثر من ٣ آلاف مواطن.

بدأت هذه القصة فصلاً مشوقاً جديداً مع تأسيس أربع شركات من شركات المجتمع المحلي الكبرى، وهي شركات كبرى أوجدت فرص جديدة للتوظيف والعمل التجاري لآلاف المواطنين. وتوفر هذه الشركات مجموعة واسعة من الخدمات منها العمل على منصات صيانة الآبار وتجهيز الآبار واستبدال خطوط التدفق، ويملكها حوالي ٩٣٠٠ مساهم من المجتمعات المحلية في منطقة امتياز الشركة. وتستوعب شركات المجتمع المحلي الكبرى أكثر من ٧٠٠ موظف وقد أسندت إليها عقود بقيمة ٦٤٠ مليون دولار أمريكي. وتجدر الإشارة إلى أن زيادة عدد المساهمين فيها مؤخراً أدى إلى ارتفاع قيمة رأس مال هذه الشركات ليصل إلى أكثر من ٢٣ مليون ريال عُماني.

وقد شكلت الشركة فريقاً متخصصاً يساعد شركات المجتمع المحلي الكبرى في تحديد الفرص التجارية وتطويرها. ويشمل هذا العمل المحدد في العقود المسندة إلى كل شركة من شركات المحلي الكبرى الأربع بحيث يغطي الأعمال الأساسية في شركة تنمية نفط عُمان. بالإضافة إلى تخصيص هذه العقود، قدمت شركة تنمية نفط عُمان دعماً متواصلاً لشركات المجتمع المحلي الكبرى، بما في ذلك:

  • تعيين استشاري أعمال لمساعدة هذه الشركات على تأسيس حوكمة الشركات من خلال اختيار وتدريب أعضاء مجلس الإدارة وكبار المسؤولين التنفيذيين.
  •  
  • تطوير خطط الأعمال، وإعداد نظم الصحة والسلامة والبيئة والإدارة حسب معايير الصناعة وتوفير الدعم التقني المتخصص مهما كان مجال العمل الذي تنفذه شركات المجتمع المحلي الكبرى.
  •  
  • إعارة الموظفين ذوي الخبرة بشركة تنمية نفط عُمان إلى كل من الشركات الأربع حتى يتسنى لها فهم عمليات النفط والغاز بصورة أفضل.
  •  
  • تدريب المواطنين الذين يعيشون في منطقة الامتياز لاكتساب المهارات المناسب للعمل في شركات المجتمع المحلي الكبرى.
  •  
  • تخصيص الأراضي الصناعية والورش في المواقع التي تملكها شركة تنمية نفط عُمان.
  •  
  • شراء المعدات اللازمة لتنفيذ الأعمال الموكلة.

عموماً، فإن شركات المجتمع المحلي الكبرى الأربع تحرز تقدماً جيداً، مع التركيز على كفاءة نمو الأعمال التجارية وتكثف التعمين. منذ البداية، أولت شركات المجتمع المحلي الكبرى أولوية قصوى لتوظيف المواطنين وتطويرهم والمحافظة عليهم خاصة من منطقة الامتياز.

وقد أسست مؤخراً شركة خامسة من شركات المجتمع المحلي الكبرى وهي شركة الخزائن لحقول النفط في محافظة الوسطى (في وسط منطقة امتياز شركة تنمية نفط عُمان). ويبلغ عدد المساهمين في هذه الشركة ١١٨٩ فرداً ورأسمالها ٤ ملايين ريال عماني. وسيوفر مجال نشاطها الأساسي مشغل آخر، في حين ستوفر شركة تنمية نفط عُمان المجال التكميلي​​​​.