تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تنقل لأعلى
تسجيل الدخول
clicker
Skip Navigation LinksHome > ar > news > spotlight > بنات عُمان

بنات عُمان

شهد مشروع "بنات عُمان"، وهو عبارة عن مبادرة من الشركة ضمن مشاريع الاستثمار الاجتماعي لمساعدة ذوات الدخل المحدود بتدريبهن مهنياً، توسعاً ملحوظاً حيث تم تدريب ما مجموعه أكثر من ٣٠٠ مواطنة على مهارات مختلفة حتى تاريخه.

وقد استثمرت الشركة ١٥٠ألف ريال عماني لتنفيذ المرحلة الأولى من المشروع وذلك بالتعاون مع جمعيات المرأة العمانية لتدريب عدد من النساء في مهن حرفية كالخياطة والتطريز، وصياغة الفضيات، وتصنيع منتجات الألبان والمخبوزات والمنتجات الجلدية والنحت على عظام الجمال والمصوغات الفضية.
مشروع "بنات عُمان" يحصد جائزة عالمية مرموقة

في إطار مشروع "بنات عمان" الذي ينضوي تحت برنامج الشركة للاستثمار الاجتماعي، أقيم مشروعاً جديداً لصناعة الألبان في ولاية طاقة. وفي هذا المشروع، تم تدريب المواطنات لإنتاج مجموعة من المنتجات الشهية، بما في ذلك الزبادي والجبن والزبدة والقشدة، التي تصنع من الإمدادات الوفيرة من الحليب في المنطقة المحيطة بها.

وقد حقق المشروع بالفعل نجاحاً كبيراً، بعد أن حصل على عقد لتوريد منتجات الأجبان لسلسلة اللولو هايبر ماركت. والآن حققت منتجات الألبان اعترافاً عالمياً بعد حصولها على جائزة مرموقة من منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة> وترى النساء أن هذه الجائزة بمثابة حافز كبير يدفعهن لمواصلة المشوار وتحقيق المزيد من الإنجازات.

والجدير بالذكر أن وزارة الزراعة والثروة السمكية هي من قدمت المشروع للمنافسة على جوائز الأمم المتحدة. وحصد المشروع المركز الأول في فئته، وتم منح الجائزة في احتفال رسمي استضافته الوزارة تحت رعاية سعادة الدكتور أحمد بن ناصر البكري، وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة.

منتجات "بنات عُمان" تتجول في أوروبا

جائزة الأمم المتحدة ليست سوى مجرد مثال واحد على أن مشروع "بنات عُمان" أصبح معروفاً خارج السلطنة بصورة أفضل. فقد شاركت النساء في مختلف المبادرات التدريبية كما شاركن أيضاً بمهاراتهن في معرضين من المعارض التجارية الأوروبية الهامة هذا العام.

ففي نهاية سبتمبر، عرضت المشاركات في مشروع "بنات عمان" منتجاتهن في معرض السياحة والسفر IFTM Top Resa للعام ٢٠١٥، وهو المعرض الدولي الأول للسفر والسياحة في فرنسا. وقد اشترى زوار هذا الحدث، الذي أقيم في باريس، من البضائع اليدوية الحرفية المعروضة بما تصل قيمته نحو ٢٥٠٠ يورو.

ثم في أكتوبر، سافر فريق "بنات عُمان" لجناح السلطنة في معرض أكسبو ميلانو ٢٠١٥، للمشاركة في أسبوع خاص بالمرأة العمانية الذي احتفى بالثقافة النسوية في السلطنة. عرضت الحرفيات خلال هذه الفعالة مجموعة من المنتجات، بما في ذلك الفضيات، والصابون الطبيعي، والسعفيات وعلب معطرة على شكل دشداشة عمانية.

سياح يقتنون منتجات "بنات عُمان"

لم  ​تقتضِ جميع النجاحات التي حققها مشروع "بنات عُمان" في بيع منتجاته السفر إلى مسافات بعيدة، حيث أنه أحياناً تجد المشترين هم من يطرقون الأبواب، وخير مثال على ذلك، مشاة البحرية وبحارون من سفينة حوض النقل البرمائي يو أس أس أنكورج أل بي دي ٢٣، خلال زيارتهم الرسمية إلى ميناء الدقم.

حيث اشترى البحارة منتجات منوعة تقدر قيمتها بحوالي ١٥٠٠ دولار أمريكي عرضتها مؤسسة الحذيفة للتجارة وهي شركة التسويق لمنتجات المشروع. وشملت هذه البضائع حقائب ومخدات وعلب معطرة على شكل دشداشة عمانية وقمصان وعلامات تحديد صفحات الكتاب.

​​